ما حكم من جاء مكة لغرض غير الحج والعمرة، ثم بدا له أن يحج أو يعتمر فمن أين يحرم؟

كتابة : رندا بتاريخ : 3 فبراير 2021 , 17:30 آخر تحديث : فبراير 2021 , 17:01

ما حكم من جاء مكة لغرض غير الحج والعمرة، ثم بدا له أن يحج أو يعتمر فمن أين يحرم؟، يمكنك التعرف عليه عبر موسوعة خطوات ، حيث يتسائل الكثير من المسلمين الذين يسافرون لمكة لأي غرض آخر بخلاف الحج أو العمرة ما حكم من جاء مكة لغرض غير الحج والعمرة، ثم بدا له أن يحج أو يعتمر فمن أين يحرم؟ وهذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل وفق ما ذكره أهل العلم وذكر في دار الفتوة بالاستناد إلى الأدلة الشرعية من الأحاديث والقرآن الكريم.

ما حكم من جاء مكة لغرض غير الحج والعمرة، ثم بدا له أن يحج أو يعتمر فمن أين يحرم؟

أجاب أهل الفقه والسنة على هذا السؤال كالتالي:

  • من نوى الحج أو العمرة وهو في مكة وكان خارج المواقيت وجب عليه الرجوع إلى الإحرام حتى ينوي الحج أو العمرة منها.
  • إذا لم يستطيع الرجوع من أجل الإحرام وجبت عليه فدية وتكون هذه الفدية عبارة عن ذبح شاة توزع على الفقراء.
  • أما من كان داخل المواقيت ونوى الحج أو العمر يجب أن يحرم من داخل المواقيت ويبدأ في مناسك الحج أو العمرة.
  • لو كان الشخص داخل الحرم فعليه أن يحرم بالحج فقط، لأن العمرة تستلزم أن يخرج إلى الحل ثم يدخل إلى الحرم مرة أخرى حتى يؤديها.

الأدلة الشرعية التي توضح الفرق بين الحج والعمرة في الإحرام

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، فهن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن لمن كان يريد الحج والعمرة، فمن كان دونهن فمهله من أهله، وكذاك حتى أهل مكة يهلون منها.

  • أما الدليل على التفريق بين الحج والعمرة فهو: “ما ورد ما الصحيحين أن عائشة رضي الله عنها في حجة الوداع طلبت من النبي صلى الله عليه وسلم أن يعمرها عمرة أخرى غير العمرة التي قرنتها مع حجها، فأذن لها وخرجت إلى التنعيم -وهو من الحل-فأحرمت بالعمرة.”
  • لهذا من دخل مكة وهو يريد أن يؤدي عمرة عليه أن يرجع إلى ميقاته حتى يحرم منه، إذا لم يعود للميقات وجبت عليه الفدية.
  • لا يوجد وقت محدد يبقى فيه الفرد داخل مكة، في حالة ما إذا كان الفرد مقيم داخل مكة فإنه يجوز له أن يحرم بالعمرة ولا يلزمه أن يعود للميقات حتى يحرم للعمرة، كما تسقط عنه الفدية في هذه الحالة.

شاهد أيضًا: حكم صلاة الجماعة في المذاهب الاربعة بالتفصيل

هل يجوز الحج بدون لبس الإحرام ؟

  • كما سبق أن أشرنا أنه يجب أن يحرم المسلم من الميقات قبل وصول مكة، من لم يحرم في وقت المرور على الميقات عيه فدية.
  • من لم يستطيع على فدية شاة وتوزيعها على الفقراء عليه أن يطعم ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من لبس الثياب أو صيام ثلاثة أيام.
  • في حالة ما إذا وصل الشخص مكة ولم يرتدي ملابس الإحرام عليه ثلاثة أمور صيام ثلاثة أيام في كل مكان، إطعام ستة مساكين من فقراء الحرم، ذبح شاة توزع على الفقراء، لأنه لا يجوز أن يتجاوز الميقات بغير إحرام، يحرم ولو في ثوبه.

وختامًا نكون قد أجبنا بوضوح لكل من يسأل ما حكم من جاء مكة لغرض غير الحج والعمرة، ثم بدا له أن يحج أو يعتمر فمن أين يحرم؟ بجانب توضيح الأماكن الخاصة بالمواقيت.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *