حكم عدم المبيت بمنى ايام التشريق

كتابة : رندا بتاريخ : 4 فبراير 2021 , 21:58

ما هو حكم عدم المبيت بمنى ايام التشريق ؟ اختلف أهل العلم في حكم عدم المبيت بمنى ايام التشريق وهذا الاختلاف في الرأي جعل الكثير من المسلمين يتساءلون عن هذه الآراء حول المبيت في منى وحكمه وهذا ما سوف نوضحه لكم عبر موقع موسوعة خطوات بالتفصيل بجانب التعرف على الأعمال التي يجب القيام بها لحجاج في أيام التشريق وكفارة ترك المبيت في منى وغيرها من الأحكام المتعلقة بأيام التشريق.

ما هي أيام التشريق ؟

  • أيام التشريق هو اليوم 11 و12 و13 من شهر ذي الحجة.
  • سميت أيام التشريق بهذا الاسم لأن الحجاج كانوا يشرقون فيها لحم الأضحية ويتركونها في الشمس لكي لا تفسد.
  • ذكرت أيام التشريق في القرآن الكريم في الآية الكريمة الأتية:

«وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ» (سورة البقرة: 203).

حكم عدم المبيت بمنى ايام التشريق

اختلف أهل العلم في حكم المبيت في ايام التشريق كالتالي:

  • يرى جمهور الحنفية أن المبيت في منى سعد سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم واستدلوا على ذلك بما رواه الشيخان عن ابن عمر -رضي الله عنهما- «أن العباس -رضي الله عنه- استأذن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- ليبيت بمكة ليالي منى، من أجل سقايته، فأذن له». ولو كان المبيت واجبًا لما رُخِّص في تركه لأجل السقاية، فعلم أنه سُنَّة.
  • أما باقي جمهور أهل العلم، فإنهم يرون أنه واجب على الحاج.

قالت دار الإفتاء المصرية “إنه يسن له أن يجبره بدم ولا يجب، ومن ترك مبيت ليلة واحدة جبرها بالتصدق بمُدٍّ من طعام”.

  • الحنفية والإمام أحمد أنه لا يجب ترك المبيت في منى أيام التشريق، لكن من كان عليه عذر شرعي يمكن أن يترك المبيت في منى وليس عليه وذر ولا يلزمه شيء.
  • نظرًا لانتشار المرض وفيروس كورونا الآن، فقد أكدت دار الإفتاء المصرية على أن الالتزام بالمبيت في منى فيه إجهاد وضعف للجسم وقد يتعرض الحاج للإصابة بالأمراض ولهذا رخص عدم المبيت في منى.
  • ذكر الإمام أحمد والحنفية أنه لا يلزم الحاج أي شيء في حالة ترك المبيت في منى في أيام التشريق.
  • أما جمهور أهل العلم فإنهم يرون أن من كان عليه عذر شرعي فإنه لا يلزمه المبيت في منى ولا إثم عليه ولا كراهة.

كفارة ترك المبيت في منى للرعاية والسقاية

وردت الرخصة لأهل الرعاء والسقاية في ترك المبيت في منى في أيام التشريق.

الدليل على ذلك:

ما روى الإمام مالك في موطئه عن عاصِمِ بنِ عَدِيٍّ -رضي الله عنه- «أنَّ رسولَ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- أَرخَصَ لرِعاءِ الإبِلِ في البَيتُوتةِ خارِجِينَ عن مِنًى يَرمُون يومَ النَّحرِ ثُم يَرمُون الغَدَ ومِن بعدِ الغَدِ ليَومَين ثُم يَرمُون يومَ النَّفرِ».

صيام أيام التشريق

  • لا يجب على المسلم الصيام في أيام التشريق وهي تلك الأيام الثلاثة التي تكون بعد عيد الأضحى وهي أيام 11 و12 و13 من ذي الحجة.

الدليل على ذلك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله» رواه مسلم (1141).

  • كما ورد حديث صحيح روى مسلم عَنْ نُبَيْشَةَ الْهُذَلِيِّ رضي الله عنه قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ وَذِكْرٍ لِلَّهِ».

  • كما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصيام في أيام التشريق ولا يجب أن يصومها الحاج المتمتع أو القارن الذي يؤدي حجة وعمرة.

وروى أحمد (16081) عَنْ حَمْزَةَ بْنِ عَمْرٍو الأَسْلَمِيِّ رضي الله عنه أَنَّهُ رَأَى رَجُلا عَلَى جَمَلٍ يَتْبَعُ رِحَالَ النَّاسِ بِمِنًى، وَنَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاهِدٌ، وَالرَّجُلُ يَقُولُ: «لا تَصُومُوا هَذِهِ الأَيَّامَ فَإِنَّهَا أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ».

كما روى أحمد (17314) وأبو داود (2418) عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَلَى أَبِيهِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، فَقَرَّبَ إِلَيْهِمَا طَعَامًا، فَقَالَ: كُلْ.

قَالَ: إِنِّي صَائِمٌ، ثم قَالَ عَمْرٌو: كُلْ، فَهَذِهِ الأَيَّامُ الَّتِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا بِفِطْرِهَا، وَيَنْهَى عَنْ صِيَامِهَا، ثم قَالَ مَالِكٌ: وَهِيَ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ.

  • كل هذه الأحاديث تشير إلى أنه ينهى الحاج من صيام أيام التشريق ولهذا أجتمع أهل العلم أنه لا يجوز صيام أيام التشريق إلا في حالة قضاء أيام من رمضان السابق.

أعمال الحجاج في أيام التشريق

يجب على كل حاج معرفة الأعمال التي يقوم بها في أيام التشريق لكي تصح حجته وهي:

  • في اليوم الأول والذي يكون 11 من ذي الحجة ويوافق ثاني يوم من العيد يعود الحاج إلى منى ويقوم برمي الجمرات الثلاثة ويكون ذلك من بعد زوال الشمس.
  • يتم بعدها رمي سبع جمرات وتكون هي جمرة العقبة الصغرى.
  • ثم يتم رمي سبع حصيات وهي العقبة الوسطى.
  • بعدها ترمى سبع حصوات العقبة الكبرى.
  • كما أن المبيت في منى يكون أمر واجب عند جمهور أهل العلم.
  • اليوم الثاني من أيام التشريق يقوم فيه الحاج برمي الجمرات الثلاث مثل ما فعل في اليوم السابق ويمكن أن يتوجه إلى مكة بعد الانتهاء من رمي الجمرات في اليوم الثاني قبل غروب الشمس عند الشافعية وقبل الفجر عند الحنفية.
  • في حالة ما إذا تأخر الحاج في رمي الجمرات في اليوم الثاني عليه البيات إلى اليوم الثالث من أيام التشريق في منى.
  • في اليوم الثالث من التشريق يقوم الحاج برمي الجمرات كما فعل في اليوم الأول والثاني ويتوجه مباشرة إلى مكة ولا يمكث في منى أكثر من ذلك.

أعمال غير الحجاج في أيام التشريق

يقوم غير الحجاج في هذه الأيام ببعض الأمور وهي: الأكل، الشرب، ذكر، الدليل على ذلك:

الحديث الذي ورد عن رسول الله في صحيح مسلم وهو: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ وَذِكْرٍ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ».

كما قال وقال الإمام الحافظ بن رجب رحمه الله تعالى: “وفي قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: إنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل”.

الآن بعد التعرف على حكم عدم المبيت بمنى ايام التشريق وعلى الكفارة التي تجب على من لم يبيت في منى والحالات التي لا يستوجب المبيت فيها، يجب على الحاج معرفة الأعمال التي يجب القيام بها في منى وحكم الصيام في هذه الأيام ونتمنى من الله تعالى قبول صالح الأعمال.

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *