16 خاطرة عن أخلاق النهايات

كتابة ورشة لونك -
16 خاطرة عن أخلاق النهايات

ما هي أبرز 16 خاطرة عن أخلاق النهايات ، حالما تنتهي علاقة صداقة أو زمالة أو حتى حب، قد يملؤنا اليأس والإحباط، ويتملك منا إنعدام الرغبة في الحياة أو المشاركة لفترة، ولكننا نتمسّك بالأخلاق.

فهي ما يظل يحفظ ما كان جميلاً بيننا، وما نريد له دائمًا أن يستمرّ في أذهاننا ونفوسنا، ومن خلال مقالنا التالي بموقع محتوى سنشارككم أهم ماجادت به قريحتنا بـ 16 خاطرة عن أخلاق النهايات .

خواطر عن أثر النهايات

  • ربما غدت الحياة فارغة بعد رحيل من أحببت، وربما لا يمكنني أن أكسبه مرة أخرى مثلما كان في السابق، ولكن الأكيد أني سأحاول رغم ما بي من شتات أن أحافظ على ماكان من ذكريات طيّبة.
  • إن الفوز بما كانت عليه الأحوال من خير، وبركة، وطيب نفس، وحب حقيقي أهم ما يجب الحفاظ عليه عند الانفصال، فيكفي سلام راق يجمع بيننا رغم الانفصال.
  • وأثر النهايات في أي علاقة تمامًا كإجراء جراحة بالغة الخطورة؛ فإذا ما كُتبت لك النجاة تحتاج لوقت تفيق فيه من أثر التخدير، فإن التخدير يُبقيك في البداية طيبّا، فحتى إذا ما زال عاد الألم الحقيقي.
  • وأجمل ما قد نفكر فيه بعد الانفصال، هو أن نسمح لمساحةٍ -وإن ضعفت- من السلام بيننا.
  • أحيانًا تكون الكلمة الطيبة هي السبيل الذي يجعلنا نعبر من بوابة الدخول لفترة الانفصال بسلام.
  • وستبقينا النهايات أقوى إذا قرّرنا لأنفسنا القوّة، ووستكون حليف ضعفنا، وستزيد إذا قررنا أن نكون ضعفاء.
  • وعندما تنتهي علاقة كنت على عهدك بها، فاحرص على الإلقاء بنفسك بين أحضان الحياة، تعلّم، واستمع لمن حولك، والتزم القيام بأنشطة جديدة، حتى تضمن لنفسك خروجًا سِلميًّا.
بعد أن كنا نتجاذب طرف واحد سوياً، تجاذبناه ضداً وانتهى الأمر

خواطر عن أخلاق النهايات

  • من يتجنب الحفاظ على أسرار علاقة جمعته بمن يحب، فهو لم يكن يحب أصلاً.
  • وهذه المشاعر الدفينة التي تظل بداخلنا، خير لها أن تظلّ هناك فحسب، هناك فحسب حماية لها.
  • ربما تتخطّى ردود أفعال الغير تجاه علاقتنا، توقعاتنا، وما ينقذنا هو ثباتنا على حسن نوايانا.
  • من حسن إكرام الحب، عدم التحدث بما كان عيبًا ، أو ذنبًا.. من حسن إكرام الحبّ أن يظل حبًّا وإن ابتعدت المسافات.
  • يدفع الحب الحقيقي صاحبه إلى الزود عن كل ما يمسّ الحبيب بسوء، حتى وإن كان الانفصال هو المكتوب.
  • لابد للعاشقين أن يعلموا أن الوجه الآخر فيما بعد انتهاء الحب هو الإحترام لما كان.
  • الحبّ يفرض ذلك المدى من الاحترام لكل ماكان بعد الانفصال.
  • خير ما قد ينتهي عليه حب حقيقيّ، هو الاتفاق على السلام عند اللقاء، وذكر أفضل ما أتى به الحبيب يومًا لإسعاد من يحب.
  • ربما يصيب القلب حزن لا يوازيه حزن ساعة الفراق، وربما يظل هذا الحزن كالجرس الذي يصدع جدار الروح بين الحين والآخر، ولكن الابتسامة التي تعلو كل هذا الحزن هي ابتسامة لا تصدر إلا من شخص هو الأقوى دائمًا.
تحية النهايات بابتسامة، امر مكلف ولكنه مسالم

أقوال مأثورة عن أخلاق النهايات

الزمن هو أعظم الكُتاب لأنه دائمًا يكتب أعظم النهايات. “شارل شابلن“.

ما أجمل أن تكون شخصًا كلما يذكرك الآخرون يبتسمون. “مارك توين“.

هذه نهايات عصور، فلنتفاءل بها كممرّات إلى بدايات، بعض النهايات كان يجب أن تحصل أيًّا تكن عواقبها، هناك أزمان يشكّل مجرد استمرارها اعتداء على الحياة وتورمًا في التاريخ، فالنتفاءل بالنهايات. “أنسي الحاج“.

وهل تأتي النهايات السعيدة إلى الأشخاص الذين لا يؤمنون بها. “جاك نيلسون“.

لا تصدق ضرورة أن تكون النهايات حاسمة. ” حلمي سالم“.

111 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *