من هو الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده

كتابة ورشة لونك -
من هو الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده

من هو الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده متوجهًا من الحيرة إلى البحرين ليلقى مصرعه على الرغم من تحذير مرافقه له، حيث سيتناول المقال التالي موضوع من هو الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده مرورًا بعرض أبرز جزئيات وتفصيلات القصة التي جرت أحداثها في القرن السادس الميلادي مع الإضاءة على بعضٍ من جوانب حياة الشاعر وأهم قصائده.

من هو الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده

حفل التاريخ العربي وبشكلٍ خاصٍ الجاهلي منه بالكثير من القصص المليئة بالعبر والمواعظ والتي لم تخلو أحيانًا من بعض الغرابة والطرافة، ومن بين أكثر القصص غرابةً في التاريخ العربي الجاهلي قصة الشاعر العربي الذي حمل رسالة قتله بيده وهو الشاعر طرفة بن العبد، وذلك بعد أن أوفده ملك حيرة عمرو بن هند مع خاله المتلمس الضبعي إلى عامله على البحرين وعمان “المكعبر” محملًا كلًا منهما كتابًا يطلب فيه من المكعبر قتلهما دون أن يعلما ذلك، غير أن المتلمس الضبعي تمكن من كشف المكيدة وغير مساره ونجا، وعلى الرغم من نصحه لطرفة ابن العبد بفتح رسالته وقراءة محتواها، إلا أن طرفة لم يتعظ من خاله ومضى نحو هلاكه.

شاهد أيضًا: الشاعر الذي هجا نفسه وامه وزوجته

قصة الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده

تدور أحداث قصة الشعر الذي حمل رسالة قتله بيده في القرن السادس الميلادي بعد أن عاش طرفة بن العبد حياةً مليئةً بالمرح واللهو حتى وصل به الأمر إلى بلاط ملك حيرة “عمرو بن هند” والذي جعله واحدًا من ندمائه إلى جانب خاله جرير بن عبد المسيح المعروف باسم “المتلمس الضبعي” وتروي القصة أن طرفة بن العبد كان معجبًا بنفسه أثناء شبابه يتبختر في مشيته وقد مشى مرةً يتخلّج أمام الملك “عمرو بن هند” الذي لم تعجبه تلك المشية إنما كادت نظرته تخترق طرفة، الأمر الذي لاحظه خال طرفة المتلمس الضبعي، فحذر طرفة منه، غير أن طرفة بن العبد لم يعر اهتمامًا لذلك.

وجرى بعد ذلك أن كتب عمرو بن هند كتابًا لكلٍ من طرفة وخاله وأوفدهم إلى عامله في البحرين وعمان “المكعبر”، وبينما هما في طريقهما إلى هناك التقيا بشيخٍ قصا عليه قصتهما فحذرهما من مكر عمرو بن هند، ولما كان المتلمس لا يعرف القراءة فقد طلب من الشيخ أن يقرأ رسالة الملك فإذا فيها ما يلي “من عمرو بن هند إلى المكعبر … إذا وصلك كتابي هذا من المتلمس فاقطع يديه ورجليه وادفنه حيًا”، الأمر الذي دفع المتلمس إلى إلقاء الرسالة في النهر، ناصحًا طرفة أن يفتح رسالته غير أن طرفة رفض ذلك ومضى في طريقه.

شاهد أيضًا: من هو امير الشعراء في العصر الجاهلي

موت الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده

لما أن وصل الشاعر طرفة بن العبد إلى بلاط والي عمان والبحرين “المكعبر” قام بتسليمه رسالة ملك حيرة عمرو بن هند، فأوعز المكعبر لطرفة بالهرب إذ كانت تجمع بينهما صلة قرابةٍ ونسبٍ، غير أن طرفة بن العبد رفض ذلك، الأمر الذي دفع المكعبر إلى إرسال رسالةٍ إلى ملك حيرة عمرو بن هند يخبره أنه لا يستطيع أن يقتل طرفة بن العبد ويطلب منه أن يرسل إليه من يقتله بدلًا منه، فأوفد ملك الحيرة رجلًا من بني تغلب والذي قدم إلى طرفة ثم قال له “إني قاتلك لا محالة … فاختر لنفسك ميتةً تهواها”، فأجاب طرفة بن العبد “إن كان ولا بد فاسقني خمرًان وأفصدني …” فكان ذلك وقتل الشاعر طرفة بن العبد على يد الرجل التغلبي عام 569 م، بعد أن عاش 26 عامًا.

شاهد أيضًا: أي من شعراء الجاهلية اسمه ثابت بن جابر

من هو الشاعر طرفة بن العبد

طرفة بن العبد شاعر عربي جاهلي من شعراء المعلقات الشهيرة وهو من إقليم البحرين ونسبه الكامل طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد بن مالك بن ضبيعة من بني قيس من بني ثعلبة من بني بكر بن وائل، ومن المتوقع أنه ولد بتاريخ 543 م، وقد عاش طفولةً صعبةً بدأت بوفاة والده وكفالة أعمامه له الذين لم يحسنوا معاملته فهضموا حقه وحق والدته، وما أن شب طرفة حتى ارتمى في أحضان الحياة يتنعم بملذاتها من شربٍ ولهوٍ ضاربًا في الجزيرة العربية حتى أطرافها، ثم عاد مدبرًا إلى ديار أهله ليرعى إبل أخيه “معبد”، قبل أن يعود مرةً أخرى إلى اللهو وشرب الخمر بعد أن اختلف مع أخيه “معبد”، وكان أن بلغ في تجواله بلاط ملك الحيرة حتى كان ما كان من قصة هلاكه وحمل رسالة موته بيده.[1]

شاهد أيضًا: من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين

شعر طرفة بن العبد

بدأ طرفة بن العبد بنظم القصيد منذ صغره بعد أن أساء أقرباءه معاملته وتعتبر معلقة طرفة بن العبد أشهر القصائد التي نظمها الشاعر وفيها ثلاثة أقسام يصف في أحدهم الناقة بأبياتٍ طويلةٍ قد تشير إلى مرحلة تشرد الشاعر التي عاشها ضاربًا في أنحاء الجزيرة، ويصف في الثاني حياة اللهو والعبث التي عاشها قبل التشرد، في حين يتمحور القسم الثالث حول عتابه لابن عمه بعد الخلاف الذي نشب بينه وبين أخيه “معبد” ويقول طرفة بن العبد في مطلع معلقته:

لِخَـوْلَةَ أطْـلالٌ بِبُرْقَةِ ثَهْمَـدِ تلُوحُ كَبَاقِي الوَشْمِ فِي ظَاهِرِ اليَدِ
وُقُـوْفاً بِهَا صَحْبِي عَليَّ مَطِيَّهُـمْ يَقُـوْلُوْنَ لا تَهْلِكْ أسىً وتَجَلَّـدِ
كَـأنَّ حُـدُوجَ المَالِكِيَّةِ غُـدْوَةً خَلاَيَا سَفِيْنٍ بِالنَّوَاصِـفِ مِنْ دَدِ
عَدَوْلِيَّةٌ أَوْ مِنْ سَفِيْنِ ابْنَ يَامِـنٍ يَجُوْرُ بِهَا المَلاَّحُ طَوْراً ويَهْتَـدِي
يَشُـقُّ حَبَابَ المَاءِ حَيْزُومُهَا بِهَـا كَمَـا قَسَمَ التُّرْبَ المُفَايِلَ بِاليَـدِ

ويمكن الاطلاع على ديوان الشاعر طرفة بن العبد من خلال الرابط التالي “من هنا“.

شاهد أيضًا: من هو عنترة ابن شداد

وبهذا يختم المقال الذي تناول موضوع من هو الشاعر الذي حمل رسالة قتله بيده مرورًا بعرض أبرز تفاصيل وأحداث قصة موت الشاعر طرفة بن العبد ونجاة خاله المتلمس الضبعي مع الإضاءة على بعض جوانب حياة الشاعر طرفة وأهم قصائده.

المراجع

  1. ^
    marefa.org , طرفة بن العبد , 28/01/2022
173 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *