ما هو الحب الحقيقي .. وكيف يكون يكون الحب الحقيقي وما هي أنواعه

كتابة ورشة لونك -
ما هو الحب الحقيقي .. وكيف يكون يكون الحب الحقيقي وما هي أنواعه

ما هو الحب الحقيقي هو الفعل الذي يرتاح له القلب، يحمل في طياته الكثير من معاني اللطف التي يسعى الإنسان طيلة حياته ليجده فإذا وجدها ملك الحياة بما فيها.

الحب الحقيقي لمن يكون؟ وكيف يكون الحب الحقيقي؟

هل الحب الحقيقي يأتي بالفطرة أم بالممارسة؟

كل هذه التساؤلات في نهايتها نتعرف على كيف نحصل على الحب الحقيقي.

ما هو الحب الحقيقي

الحب الحقيقي هو اللطف والرغبة لمن يحب في جعل الشخص سعيدًا حتى تكون قادرًا على إعطاء السعادة والفرح استوجب عليك الآتي:

  • أن تتدرب على الحب بشكل صحيح جيدًا.
  • يعتبر التفاهم هو جوهر الحب وركنه الأساسي ولا يمكنك أن الحب إذا كنت لا تتفهم من تحب كزوج لا يفهم أعمق المشاكل الزوجية.
  • يجب علينا ممارسة النظر بعمق في شخص من نحب، واليقظة لكل أفعاله يحدث التفاهم الذي هو جوهر الحب.
  • توفر الرحمة في صفة المحب ليست فقط الرغبة في تخفيف الألم وإنما يجب عليك ممارة ذلك بكل عمق وتأمل.
  • انبعاث الفرح لى من نحب فالحب فرح، فمن يجب محبه يبكي فليس فرحًا وإنما هو حب وهمي.
  • توفير الحرية للشخص الذي تحب وليس وضعه في سجن تحت مسمى الحب حين يتوفر الحرية يتوفر الحب.

كيف يكون يكون الحب الحقيقي

يرتجف القلب ويحدث شرخ بجداره ليفصح عن نفسه بأنه يحب، يكفي النظر في عين المحب ليفصح عن نفسه.

المحب يرى الحياة بأسرها بين يديه، وحتى نعرف كيف نشأ هذا الحب وبات حقيقي بالفعل عليك بالآتي:

  • لا تسعى لتغيير من تحب وإنما عليك أن تتفهم من تحب فالسلوكيات البسيطة قادرة على صنع حب كبير وراسخ في وجداننا.
  • توفر لغة حوار بين المحبين فالنوايا الحسنة لا تكفي لابد أن تتكلم قل ما بقلبك بهمس كان أو وضوح بسرعة ببطء وإنما أعلن عن نواياك.
  • ينمو الحب بالاحترام فقل لحبيبك شجرتنا تنمو باحترامنا لبعضنا فليس من يحط قدر حبيبه محب وكل مستهين في العشق محال.

اللطف والمودة والرحمة وجعل الحياة تسير دون عراقيل من المؤكد أن يجد للحب مكان ينمو فيه.

أنواع الحب الحقيقي

اللطف هو الوجه الآخر لعملة الحب الحقيقي مهما كان نوعه فلابد من اللطف وهناك أنواع أخر من اللطف أو الحب وهي:

الحب الأول:

يكون لكل من يعطي الراحة والأمان، موجه لكل من يرفع الثقة بنفس الحبيب، وهذا ما نراه في الأطفال تميل لكل من ترتاح وتطمئن له.

الحب الثاني:

يعني حب من نتحمل رعايته ومسئوليته وهذا ما نراه في الأب عند رعايته لأبنائه وفي رعاية الزوج لزوجته.

الحب الثالث:

يعني الرمانسي الحب الذي يرفع معنوياتنا ويأخذنا بحالة من العمق الشديد للحب.

الحب الرابع:

يعني حب المناجاة والتلذذ بالطلب وهو في رجاء وعلى يقين بتحقق الإجابة وهو حب العبد لربه ويقينه بأنه لا ملجأ له إلا الله. وهي أعمق حالات الحب الحقيقي.

كلنا بحاجة إلى أن نعطي الحب لمن ساعدنا وأخذ بأيدينا نسعى فيه هذه الحياة نتمنى بشخص يحبنا لا لشيء إلا لأننا نستحق هذا الحب.

نحظى بأب حاني يعطي الحب والحنان دون مقابل، نحظى بصديق مخلص يحب ويعطي لا ينتظر منا إلا الحب المتبادل.

تأخذ الأسرة بنا بالحب الحقيقي إلى أسمى معاني الحب

من فاته الحب في أسرته فقد فقد أهم مبعث السعادة في الحياة الدنيا

179 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *