كم الوقت الطبيعي للاستحمام

كتابة ورشة لونك -
كم الوقت الطبيعي للاستحمام

كم الوقت الطبيعي للاستحمام ؟ حيث أن الاستحمام ضرورة من ضروريات الحياة، فهو من ضروريات العناية بالجسم والنظافة الشخصية ، فما هي الفوائد الصحية للاستخدام، وكم الوقت الطبيعي للاستحمام ؟ بالإضافة إلى ما الآثار الجانبية للاستحمام لفترة طويلة ؟ كل ذلك سنتناوله في هذه المقالة.

كم الوقت الطبيعي للاستحمام

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإن متوسط ​​الاستحمام يجب أن يستمر فقط لمدة 8 دقائق، فإذا كان الشخص يرغب في البقاء في الحمام لمدة تزيد عن 15 دقيقة، فقد يجب عليه إعادة التفكير في روتين النظافة الخاص به، حيث إن الحد الأقصى لوقت الاستحمام الموصى به هو حوالي 5 إلى 10 دقائق، وهذا وقت كاف لتنظيف وترطيب البشرة دون المبالغة في ذلك، والبشرة تحتاج إلى الماء تمامًا مثل الجسم، ولكن إذا أفرط الشخص في ذلك فقد يكون لذلك مضار، وإذا كان الشخص يعاني من جفاف الجلد أو الأكزيما يوصى بأخذ حمام قصير بماء فاتر،ي كما ووصى ايضًا بتجنب الاستحمام بالماء الساخن في أشهر الشتاء لأن الحرارة يمكن أن تلحق الضرر بسطح الجلد، مما قد يؤدي إلى التهاب وزيادة أعراض الأكزيما. [1]

شاهد أيضًا: علاج الأكزيما في اليد

الآثار الجانبية للاستحمام أكثر من الوقت الطبيعي للاستحمام

في حين أن الاستحمام بالماء الساخن لفترة طويلة قد يبدو أفضل طريقة لتدليل الجسم، إلا أن الإفراط في الاستحمام قد يؤدي إلى جفاف الجلد، حيث ان الغرض من الاستحمام هو ترطيب البشرة وتنظيفها، ولكن الاستحمام بماء دافئ أو ساخن لفترات طويلة يزيل الزيوت الطبيعية من الجلد ويفتح المسام ويقلل من رطوبة الجسم، وللحفاظ على الرطوبة في الجسم، يجب وضع مرطب للجسم بعد الاستحمام على الجلد لأنه يسمح للماء بالبقاء في الجلد. [1]

نصائح صحية للاستحمام

وبعد التعرف على كم الوقت الطبيعي للاستحمام ؟ فيما يأتي بعض النصائح الصحية للاستحمام حيث بغض النظر عن عدد مرات الاستحمام، هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتجنب إلحاق الضرر بصحة البشرة: [2]

  • استخدام الماء الدافئ حيث يمكن أن يزيل الماء الساخن الزيوت الواقية من الجلد.
  • اختصار وقت الاستحمام من خمس إلى 10 دقائق.
  • استخدام صابون غير جاف، سواء كان اختيار الصابون لوحًا أو منظفًا سائلًا للجسم ، من المهم اختيار أي نوع يعتبر مرطب.
  • عند استخدام مقشر للجسم من الأفضل عدم فرك الجسم بقوة، فالشيء نفسه ينطبق على المنشفة، ويجب استخدام أسلوب التربيت على البشرة وعدم فركها.
  • ترطيب الجسم بعد الاستحمام إذا كانت البشرة تميل إلى أن تكون جافة أو حساسة، وذلك باستخدام كريم ترطيب خالٍ من العطور أو غسول لطيف للجسم أو زيت بينما البشرة لا تزال رطبة.
  • المحافظة على نظافة إسفنجة الاستحمام لانها مكان لتكاثر البكتيريا والعفن، وتركها تجف في الهواء خارج الحمام واستبدالها أو تعقيمها كل شهرين على الأقل.

الفوائد الصحية للاستحمام

بغض النظر عن درجة الحرارة للماء المستخدم في الاستحمام، فقد تم إثبات فوائد الاستحمام علميًا حيث أن قد يضمن الصحة المثلى للعقل والجسم، وفي ما يأتي بعض من الفوائد الصحية للاستحمام: [3]

  • الاستحمام يمكن أن يحسن صحة القلب.
  • يساعد الاستحمام على التنفس بسهولة.
  • يساعد الاستحمام على تهدئة الجهاز العصبي وتقليل مستويات التوتر والقلق في الجسم وتحسين الحالة المزاجية.
  • يمكن أن يفيد الاستحمام العضلات والمفاصل والعظام.
  • يؤدي أخذ حمام ساخن إلى قتل البكتيريا وتحسين المناعة، لتخفيف أعراض البرد والانفلونزا.
  • الاستحمام ينظف ويرطب البشرة والشعر والعينين.

شاهد أيضًا: ما هو السن المناسب للاهتمام بالبشرة.

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على كم الوقت الطبيعي للاستحمام ، بالإضافة إلى الآثار الضارة الناجمة عن الاستحمام لفترة طويلة، كما وتم التعرف على الفوائد الصحية للاستحمام ونصائح صحية للاستحمام.

المراجع

  1. ^
    healthline.com , How Long Should You Shower? , 6/2/2021
  2. ^
    verywellhealth.com , How Often Should I Shower? , 6/2/2021
  3. ^
    pmaonline.com , 10 Scientifically Proven Health Benefits of Taking a Bath , 6/2/2021
6 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.