تجربتي مع الترهل بعد التكميم

كتابة ورشة لونك -
تجربتي مع الترهل بعد التكميم

تجربتي مع الترهل بعد التكميم، سيتم ذكرها بكافة تفاصيلها، حيث تعتبر عمليات تكميم المعدة من العمليات التي يلجأ الأطباء لإجرائها، عند عدم قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة بالنظم الغذائية والتمارين الرياضية الاعتيادية، ومن خلال السطور التالية التي سيقدمها لكم موقع محتويات، سيتم ذكر تجربتي مع الترهل بعد التكميم، وطرق التخلص من الترهلات الجلدية بعد جراحة تكميم المعدة.

ما هي عملية التكميم

هي عملية جراحية في المعدة حيث يقوم الطبيب بإزالة أقسام من جدران المعدة، والعمل على إخاطة الأجزاء المتبقية من المعدة مع بعضها البعض، حيث يمكن أن يزيل ما يقارب ثلاثة أرباع حجم المعدة الأساسي، وهي طريقة هامة جدًا للأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة، حيث يمكن أن يساهم إنقاص حجم المعدة في الشعور بالشبع بسرعة أكبر، وهو ما يساعد بإنقاص الوزن بشكل كبير.

تجربتي مع الترهل بعد التكميم

تشرح إحدى السيدات تجربتها مع عملية تكميم المعدة والترهل الذي عانت منه بعد العملية: كنت أعاني بشدة من وزني الزائد، وقد جربت العديد من الطرق والنظم الغذائية وممارسة الرياضة للتخلص من وزني الزائد، ولكن ذلك لم يجدي نفعًا مع وزني الزائد، ونصحين أحد الأطباء بإجراء عملية تكميم للمعدة، وبعد إجراء التكميم انخفض وزني كثيرًا، ولكن ظهرت مشكلة جديدة وهي مشكلة ترهل الجلد، وأصبحت أعاني من منظر غير جميل بالإضافة لبعض التسلخات الجلدية، والتشققات ومشاكل أخرى نتجت عن احتكاك الجلد المتمدد ببعضه البعض.

شاهد أيضًا: متى يبدأ مفعول إبر التنحيف

ما هو سبب ترهل الجلد بعد عملية التكميم 

يتكون الجلد بشكل أساسي من بروتينات من أهمها بروتين الكولاجين الذي يشكل ما يقارب معظم بنية الجلد، وبروتين الإيلاستين، حيث يؤمن بروتين الكولاجين للجلد تماسك الجلد وقدرته على مواجهة العوامل البيئية المحيطة، ويمنح البروتين الآخر الجلد مرونة كافية ليتناسب مع حجم الجسم، وعندما يزداد الجسم فإن هذه البروتينات تسمح للجلد بالتمدد ليتلاءم مع الوضع الجديد للجسم، وعندما يتمدد الجلد بكميات كبيرة ويبقى متمددًا فترة زمنية طويلة، فإن الألياف التي تكون بروتيناته يمكن أن تتخرب وتفقد قدرتها على العودة لحجها الطبيعي، لذلك فإن الجلد يتدلى ويشكل طبقات بعد انخفاض الوزن، كما أن الجلد بعد عمليات التكميم، يمكن أن يفقد القدرة على إنتاج كميات جديدة من البروتينات التي تمنحه المرونة، وحتى في حال إنتاج بروتينات جديدة فإن هذه البروتينات تكون هشة وأقل مرونة.[1]

كم يستغرق شد الجلد بعد عملية التكميم

يستغرق الجلد بعد عملية التكميم ما يقارب ثلاثة أشهر، حتى ينكمش ويتلاءم مع الوزن الجديد واختفاء الدهون، كما إن عملية الشد هذه يمكن أن تستغرق زمنًا أطول أو أقل، ويتوقف ذلك على مدى نشاط المريض، واتباعه الطرق الصحية التي تساهم في تسريع انكماش الجلد وتقليل الترهل، حيث تعتبر التمارين طريقة هامة جدًا لاكتساب العضلات وتسريع شد الجلد.[1]

شاهد أيضًا: الطرق التجميلية المستخدمة في نحت الجسم للحصول على قوام مثالي

ما هي المشكلات التي يسببها ترهل الجلد بعد التكميم

يعاني الأشخاص بعد إجراء عملية التكميم من مشاكل الترهلات الجلدية التي يمكن أن تسبب لهم مضاعفات نفسية مثل:[2]

  • فقدان الشعور بالراحة: لأن الجلد المتمدد والرخو يمكن أن يكون عائقًا أمام القيام بالكثير من النشاطات وقد يمنح المريض إحساسًا بقلة الثقة بنفسه.
  • عدم القدرة على ممارسة التمارين: حيث تعتبر النشاطات التدريبية بعد التكميم عاملًا هامًا لاستعادة الحجم الطبيعي للجلد، وقد تسبب الترهلات للبعض عدم القدرة على التمرن، بينما تحفز البعض الآخر على ممارسة الرياضة.
  • ظهور تقرحات جلدية: كثيرة ومؤلمة مكان الترهلات.
  • المنظر غير المرغوب: والذي يمكن أن يشكل صدمة نفسية لصاحبه.

شاهد أيضًا: كروماكس Chromax للتنحيف

ما هي مضاعفات ترهل الجلد بعد عملية التكميم

هنالك العديد من المشاكل التي يمكن أن تترافق مع ترهل الجلد بعد تكميمه، ومن هذه المشكلات ما يلي:[2]

  • المشاكل الجلدية: احتكاك الجلد ببعضه البعض وهو بسبب ظهور طيات في الجلد، ويمكن أن يتسبب ذلك في ظهور طفح جلدي وتسلخات عندما يبقى الجلد رطبًا لفترة زمنية طويلة، حيث يسبب الاحتكاك تخرب الطبقة السطحية من الجلد وتهيجها نتيجة التعرض للعوامل الخارجية.
  • الإصابة بالعدوى: حيث تصبح الطيات الجلدية المرتبة فوق بعضها البعض صعبة التنظيف والعناية، ويزداد الوضع سوءًا عندما يصبح الجلد متشققًا لأن التشققات يمكنها أن تشكل طريقًا للجراثيم للدخول إلى الجلد.

عناصر النظام الغذائي بعد التكميم

بعد الجراحة التكميم للمعدة يمكن للمريض اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية التالية:[2]

  • البروتينات: يفضل بعد إجراء عملية التكميم تناول ما يقارب 100 غرام من البروتينات يوميًا، حيث تساهم البروتينات في المحافظة على الوزن الطبيعي، وزيادة كتلة العضلات على حساب الدهون في الجسم، كما يساهم في تقليل ترهل الجلد وارتخاء الترهلات، كما تمنح خلايا الجلد المرونة اللازمة للتكيف مع الحجم الجديد للجسم.
  • الفيتامينات: يساهم الحفاظ على مستويات الفيتامينات الطبيعية في الجسم في الحفاظ على تمدد وشد طبيعي للجلد بعد عمليات التكميم، ومن أهم الفيتامينات الضرورية لصحة الجلد فيتامين أ وفيتامين ه وفيتامين ك وفيتامين ب المركب، بالإضافة لتناول كميات كافية من معدن الزنك الضروري جد لصحة الجسم والبشرة.
  • الماء: يعتبر الماء ضروري جدًا بعد عمليات التكميم، وبشكل خاص خلال الأسابيع الأولى بعد العملية، لأن الجلد يمتص كميات كبيرة جدًا من الماء بعد العملية، حيث يساعد شرب كميات كافية من الماء في تحسين صحة ومرونة الجلد، وعودته لحجم طبيعي مناسب.

شاهد أيضًا: افضل عشر اطعمة للبشرة

العوامل التي تزيد احتمال ترهل الجلد بعد التكميم

هنالك مجموعة من العوامل الهامة التي يمكنها أن تسبب ترهل الجلدة بكميات أكبر، لذلك فإن من المهم التعرف لهذه العوامل لأن ذلك يمكن أن يساهم في تدارك الأمر قبل حدوثه، ومن هذه العوامل:[3]

  • العامل الوراثي: حيث يمكن أن يصاب الجلد لدى بعض الأشخاص بالتمدد والترهل بدرجة أكبر من الآخرين نتيجة وجود مورثات معينة تقلل من مرونة الجلد وتكيفه مع العمليات الحيوية.
  • العمر: لأن مرونة الجلد يمكن أن تقل مع تقدم العمر، لذلك فغن إجراء عمليات التكميم بعد عمر الخمسين يمكن أن تساهم بظهور الترهلات بشكل أكبر مما لو أجريت في عمر أقل مثل 30 عامًا، حيث يكون الجلد أكثر شبابًا ومرونة.
  • الزمن: وهو عامل هام جدًا حيث يمكن أن يساهم الفقدان السريع للوزن في ترهل الجلد وعدم القدرة على التلاؤم مع الوضع الجديد، كما يساعد فقدان الوزن البطيء في تحسين قدرة الجلد على الانكماش ببطء ومنع ظهور الترهلات.
  • الوزن: فكلما كان الوزن قبل العملية أكبر كلما ساهم ذلك في زيادة الترهلات لأن فقدان كميات كبيرة من الدهون، يجعل الفراغات تحت الجلد أكبر، كما أن الوزن الزائد يمكن أن يسبب تمدد كبير للجلد قد يوقف قدرته على العودة للحجم الطبيعي، مما يسبب ارتخاء الجلد.

ما هي طرق التعامل مع الجلد المترهل بعد عمليات التكميم

في حال لم ينجح اتباع طرق أساليب الوقاية من الترهل، فإن هنالك مجموعة من الطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من الجلد المترهل:[3]

  • الانتظار لمدة زمنية معينة: حيث يمكن أن يسترد الجلد مرونته وينكمش بعد فترة زمنية تصل إلى عدة أشهر، لأن الجلد قد ينكمش ببطء وهو أمر لا يمكن ملاحظته إلا بعد مرور فترة زمنية طويلة.
  • شد الجلد: بعمليات التجميل ويمكن إجراء هذه العملية بعد الانتظار لفترة زمنية لا تقل عن سنة، حيث يقوم الطبيب بإزالة الجلد الزائد.
  • شد البطن: وهي عملية منتشرة بكثرة لان دهون البكن هي الأكثر تأثرًا بانخفاض الوزن، ويبدو الجلد مترهلًا بشكل واضح في منطقة البطن، لذلك يعتبر إجراء جراحة البطن وارد كثيرًا بعد عمليات التكميم، وحتى بعد انخفاض الوزن بشكل طبيعي.

جراحة نحت الجسم لشد الترهلات بعد التكميم 

لا يتمكن الأشخاص الذين لديهم وزن زائد من الحصول على جسم مشدود بشكل طبيعي بعد عمليات التكميم، لذلك يتم اللجوء إلى عمليات الجراحة، حيث يقوم الطبيب بإجراء شق جراحي ويقوم من خلاله بإزالة الدهون والجلد الزائد، ومن ثم تتم خياطة الجلد بغرزات دقيقة جدًا لمنع تكوين ندبات، ويمكن إجراء عدة عمليات نحت على فترات زمنية متباعدة لكافة أجزاء الجسم بعد خسارة الوزن، وهذه العمليات قد تحتاج إقامة في المشفى لمراقبة وضع المريض، كما يمكن أن يكون لها بعض الآثار الجانبية كالتهاب الجرح وحدوث نزيف دموي، لكنها تعتبر من العمليات التي تساهم بإعادة شكل الجسم الطبيعي وتحسين قدرة الأشخاص على تقبل الشكل الجديد.[4]

أنواع جراحة نحت الجسم لإزالة الترهلات

ويمكن أن تشمل جراحة نحت الجسم ما يلي:[4]

  • شد البطن: وهي الأكثر شيوعًا حيث تتضمن إزالة جلد أو دهون من منطقة البطن.
  • شد النصف السفلي من الجسم: وتتضمن إزالة الدهون الجلد المترهل في مناطق الخصر والأرداف والبطن وأعلى الفخذين.
  • شد منطقة الجذع من الجسم: إزالة الجلد والدهون من منطقة الصدر والظهر.
  • شد الفخذ الداخلي: وهي عملية قطع وإزالة الدهون والجلد من الجزء الداخلي للفخذين.
  • شد الذراعين: تتضمن قطع أجزاء من الجلد في منطقة الذراعين.

الإجراءات الطبية البديلة لجراحة نحت الجسم

هنالك خيارات أخرى لشد الجسم تتضمن مضاعفات أقل من عمليات النحت مثل:[4]

  • الترددات الراديوية: تحتوي هذه الترددات على موجات من الأشعة تحت الحمراء والأمواج الراديوية، وعمليات التدليك لتقليل ترهل الجسم.
  • الموجات فوق الصوتية: حيث تساهم بتخفيف مضاعفات العملية وشد الجلد.

شاهد أيضًا: شد الجسم بعد الولادة والتكميم .. تعرف على العمليات والمواعيد المناسبة

الوقاية من ترهل الجلد بعد عملية التكميم

يمكن أن تظهر الترهلات بعد التكميم في كافة أنحاء الجسم لكنها تتركز في الفخذين ومنطقة الإبطين أو البطن والمعدة، ومن الطرق الممكن اتباعها لتجنب الترهل بعد عمليات تكميم المعدة ما يلي:[3]

  • اتباع نظام صحي متوازن غني بالخضار والفواكه التي تحتوي الكثير من الفيتامينات والمعادن.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بعد العملية.
  • العناية بالجلد والبشرة وتدليكها بالمراهم التجميلية.
  • إجراء جراحة تجميلية للجلد عندما لا تجدي أي من الطرق السابقة نفعًا.

وفي ختام المقال السابق، تم التعرف من خلال سطوره إلى تجربتي مع الترهل بعد التكميم، وقد تبين أن ترهل الجلد بعد عمليات تكميم المعدة هو أمر وارد جدًا بسبب زوال كمية كبيرة جدًا من الدهون المتراكمة تحت الجلد، كما تم ذكر العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من تلك الترهلات أو الوقاية منها.

المراجع

  1. ^
    drhasanerdem.com , How To Prevent Loose Skin After Gastric Sleeve Surgery? , 9/3/2022
  2. ^
    kcmclinic.com , How to Tighten Loose Skin After Weight Loss Surgery? , 9/3/2022
  3. ^
    bariatricsurgeryco.org , Dealing With Excess Skin After Weight Loss Surgery , 9/3/2022
  4. ^
    healthline.com , How to Tighten Loose Skin After Losing Weight , 9/3/2022
254 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *