بيت شعر عن معركة الكرامة

كتابة ورشة لونك -
بيت شعر عن معركة الكرامة

بيت شعر عن معركة الكرامة، يصادف يوم غد الإثنين ذكرى معركة الكرامة، تلك المعركة التي جرت بتاريخ 21 آذار/ مارس من عام 1968 بين الجيش الأردني وجيش الاحتلال الاسرائيلي، وقد كانت المعركة أول انتصار عربي بعد هزيمة الجيوش العربية في حرب حزيران/ يونيو في عام 1967، واندلعت المعركة عندما حاولت قوات الاحتلال احتلال الضفة الشرقية لنهر الأردن، وتخليدًا لهذه الذكرى سيقدم موقع محتويات عدة أبيات شعر عن هذه المعركة التي تغنى به عدد من الشعراء.

يوم معركة الكرامة

بدأت معركة الكرامة في فجر 21 آذار/ مارس عام 1968، وانتصر فيها الجيش الأردني بعد قتال دام لمدة 15 ساعة، واستشهد فيها 86 جندي من الجيش الأردني وُجرح 108، بينما قُتل من القوات الإسرائيلية 250 جندي وجُرح 450 آخرون، وتم تدمير 88 آلية لهم وإسقاط 7 طائرات مقاتلة، وخلال المعركة سطر الجيش الأردني بدمائهم وأرواحهم أروع ملحمة بطولية، وسجلوا أول نصر تاريخي عربي على جيش الاحتلال الاسرائيلي[1].

شاهد أيضًا: لماذا سميت معركة الكرامة بهذا الاسم

بيت شعر عن معركة الكرامة

تغنى الكثير من شعراء الوطن العربي بمعركة الكرامة إذ أن المعركة لم تكن فقط انتصار للجيش الأردني أو الشعب الأردني، بل كانت انتصار لجميع العرب، فقد كتب الشاعر الأردني حيدر محمود الذي يُعد من أبرز الشعراء الأردنيين والذي عُرف بشعره الوطني عن الأردن وفلسطين، قصيدة عن معركة الكرامة تقول أبياتها:

بدْرُ  تُجددُهـا ‘الكرامةُ

والصهيلُ الهاشميُ هُو الصهيلُ

وصليلُ هاتيك السيوف المُشْـرعات
هُو الصليـلُ

ويُعاودُ الشُهداءُ صوْلتهُمْ على الدُخلاء
يلْتحقون ثانية بجيش  المصطفى

ليظل هذا النهرُ نهر الأنبياء
بمـائه يتوضأُ المُتوجهون إلى السماء

بسيد الأنهار يغْتسلُ النخيلُ
كان ‘ الحُسيْنُ’ هُنـا

وكانت كرْبلاءُ’هُنـا
وكان المُسْتحيلُ

ولقد رأيتُ بأم عيني كيف ينْتصرُ القليلُ
على الكثير..وكيف  منْ كُل السكاكين

التي قتلتْهُ  ينْتقمُ القتيلُ

وتفتحتْ في  الغوْر أبوابُ السمـاء

وزهـر الدحنونُ، والدفلى
وجلْجل صوْتُ منْ ستظلُ  معركةُ الكرامة باسْمه

مـا زلْتُ أسْمعُهُ يقولُ :
أُسْطورةُ الجيْش الذي لا شيء يهْزمُه

هزمْنـاهـا
وهذا أولُ الغيْث الذي منْهُ ستنْدفعُ السيولُ.

شاهد أيضًا: قصيدة عن يوم الكرامة للاذاعة المدرسية

قصيدة عن معركة الكرامة

فيما يلي مجموعة من أبيات الشعر التي تغنت بمعركة الكرامة وقد كُتبت بالفصحى:

كم قرية في ثنايا الكون مهملة
سادت وبادت بلا ذكر ولا نسب

لكن قريتنا في الدهر خالدة
قد سطرت مجدها بالنار لا الخطب

حين الغزاة على الأغوار قد زحفوا
بجحفل بالغوا في حشده ، لجب

كانت جميع بلاد العرب نائمة
كعصبة (الكهف) لم تأبه لمغتصب

شاهد أيضًا: عبارات عن معركة الكرامة 2022

تناول مقال محتويات الحديث عن معركة الكرامة الخالدة وقدم بيت شعر عن معركة الكرامة، تلك المعركة التي مر عليها 54 عامًا والتي انتهت بهزيمة إسرائيل وانتصار الجيش الأردني بدعم من المقاومة الفلسطينية وكانت إنتصار لكل عربي حر.

المراجع

  1. ^
    almamlakatv.com , الأردنيّون يحيون الذكرى 53 لمعركة الكرامة
239 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *